العالَم يفسح الطريق لمن يعرف أين يذهب

في كلّ مرّة حقّقتُ فيها شيئًا أو حصلت على شيء أريده، كان هناك عاملان موجودان. سواء انتبهت لهما أم لا: هما التحديد، والتوقّع. أي أنني أعرف بالضبط ماذا أريد، وأتوقّع أن أحصل عليه.

فكّر في كلّ ما حصلت عليه حتّى الآن.

ألم تكن هناك أسباب منطقيّة تمنعك من الحصول على هذه الأشياء أو بعضها؟

ولكن رغم وجود هذه الأسباب، استطعت أن تحصل عليها. ذلك لأنّك كنت تعرف بالتحديد ماذا تريد. وكنت تتوقّع حصوله، ربّما لأنّك لم تفكّر في المعوّقات أصلًا!

والآن فكّر في كلّ ما أردت أن تحصل عليه، ولكنّك لم تحصل عليه بعد. هل تتوقّع حقًا أن تحصل عليه؟ أم أنك تؤمن أنّه بعيد جدًا عنك؟ وهو ما يطلق عليه بالإنجليزيّة Self-fulfilling proficy. أي أنّ هذا الاعتقاد بالتحديد -اعتقاد أنّك لن تحقق ما تريد- هو الذي يمنعك من تحقيقه!

عليك أن تعرف ما تريد وأن تصدّق في إمكانية حصولك عليه.

ليس هناك سبيل آخر.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s