لكلّ مدينة توقيت، ولكلّ إنسان أيضًا

لكلّ مدينة توقيت خاصّ بها وفقًا لموقعها الجغرافي (دوائر العرض وخطوط الطول). وكذلك لكلّ إنسان توقيت خاصّ به.

ليس شرطًا أن تتزوّج في سنّ معيّنة، ولا أن تنجب في سنّ معيّنة، ولا أن تحقق إنجازًا ما في وقت محدد مسبقًا.

ربّما تكون في التاسعة عشرة من عمرك وتصبح أحد أهم لاعبي كرة القدم في العالم، وقد رأينا اللاعب الفرنسي “إمبابي” وأداءه في كأس العالم هذا العام. وربّما تكون في التاسعة عشرة ولم تحقّق شيئًا بعد.

لا يعني هذا أنّك فاشل. أو أنّه عليك أن تكون مثل فلان. لا تقارن نفسك بالآخرين. أنت لا تعلم العوامل التي أثّرت عليهم ليصبحوا في هذه المكانة في هذا السنّ. أنت لا تعرف موقعهم الجغرافي.

كما أنّك لا تعرف عن أحد سوى ما يظهر لك فقط. ربّما لا تعرف عنه سوى الصور ومقاطع الفيديو التي تشاهدها عبر حسابه على وسائل التواصل الجماعي الإلكترونية. وربّما للصورة بقيّة لا تعجبك.

لا تقارن نفسك بالآخرين.

فقط فكّر في خطوتك التالية، بإمكانيّاتك الحاليّة، في حدود قدراتك، ماذا يمكنك أن تفعل لتصبح أكثر قيمةً؟ ما هي الخطوة التالية التي ستؤثر بالإيجاب على حياتك أنت، في توقيتك أنت؟

رأيان حول “لكلّ مدينة توقيت، ولكلّ إنسان أيضًا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s