ثانية زيادة

أظنّ أنّنا لا نعطي الأمور حقها في التفكير قبل أن نقول رأينا فيها. لا أعرف لماذا بالتحديد، ربما نظنّ أنّ سرعة تكوين الرأي من سداده.

أرى أنّنا بحاجة إلى التمهّل قبل إبداء الرأي في أيّ شيء. نحتاج أن نسأل بدل أن نفترض. نحتاج أن نسمع قبل أن نتكلّم.

ويذكّرني هذا الموضوع بالحملة الذكية التي أطلقتها “كوكاكولا” قبل سنتين تقريبًا: حملة “ثانية زيادة”. نحن حقًا نحتاج أن نتمهّل “ثانية زيادة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.