البدايات مثيرة دائمًا

دائمًا ما تكون البدايات حماسيّة، ومشوّقة. وأظنّ أنّ ذلك يرجع، بنسبة كبيرة، للفضول. يكون لدينا الفضول نحو اكتشاف المزيد عن الأمر.

هذه المرحلة الاستكشافية هي مرحلة ممتعة. تميل، بالتدريج، نحو الملل. كلّما تخطيت بابًا من المعرفة بالأمر وأصبحت ملمًّا به أكثر، كلّما أصبح الأمر أكثر مللًا. وهنا، يكمن الاختبار، ويكون الاختيار بين التوقّف والاستمرار.

وأرى أنّ التوقّف، في مرحلة الملل، عبث. لأنّك، لا محالة، واصل إليها في أيّ أمر تبدأ فيه. فلن تستطيع إكمال شيء أبدًا.

وأظنّ أنّ هذه الفكرة هي التي دعت الدكتور يوسف زيدان أن يكتب: إتمام الخيرِ خيرٌ من بدئه وأشقّ؛ لأن الابتداء هوى، والاستكمال صبر. والصبر أشق من الهوى، وأعمق، وأدقّ، وأليق بالمبدعين.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s