إشارة (١٤)

الحمدلله الذي رزقني هذا من غير حول منّي ولا قوة.

لا تتوقف عن التأمّل والتدبّر في كلّ نعمة لديك، وفكر كم إنسانًا، بل كم من الكائنات الحيّة، سخّره الله لك حتى تصلك هذه النعمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.