الداءُ يُعالَجُ بضدّه

من البديهيّات التي نتجاهلها كثيرًا أو نغفل عنها أن الداء يعالج بضدّه. بمعنى أننا عندما نعاني من ارتفاع حرارة الجسم، ينصحنا الطبيب بوضع كمّادات باردة لتخفيض الحرارة. بديهيّ، أليس كذلك؟

للأسف، ليس هذا ما نقوم به عادةً. فعلى سبيل المثال، لا الحصر: إذا كنا نعاني من الاكتئاب (بالمعنى الاصطلاحي وليس بالمعنى المرضي) لا نفكّر في تفعيل تمرين الامتنان.

وإذا كنا نعاني من الأفكار السلبية، لا نقوم بشكل تلقائيّ بتزويد عقولنا بالأفكار الإيجابية.

وإذا كنا نعاني من الشعور بالفقر، والحاجة، لا نقوم بالتركيز على النِّعم التي نملكها ولا نستطيع حصرها.

في أكثر الأحيان، يكون الأمر بسيطًا وبديهيًا، لمن يتأمّل قليلًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.