انتحار بشكل آخر

“الأشخاص الذين لا يفكّرون أبدًا في الانتحار قد يهدروا الدقائق والساعات يوميًا بدون شعور بالذنب.”

هكذا سمعت من المحاضر الشهير، براين تريسي. ويا لها من فكرة!

قد يظنّ الواحد منّا أنّ حياته أغلى بكثير من أن يقتل نفسه. ولكن لا مشكلة لدينا في إهدار الوقت الثمين في أعمال لا فائدة منها على الإطلاق.

ماذا عنك؟ كم ساعة تضيع بلا فائدة من حياتك؟ كم سنة تضيع؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s