الحياة سلسلة من المستحيلات تتحقق

هل كنت تظنّ أن ما أنت فيه الآن ممكن؟

لو فكّرنا قليلًا في حياتنا ونظرنا إلى ما نحن فيه الآن وما كنّا فيه قبل سنوات لما صدّقنا. نحن فقط تعوّدنا.

بمقياس جماعيّ، لم يكن أجدادنا ليحلموا، أو حتّى يتخيّلوا، ما لدينا من وسائل للاتصالات والمواصلات الآن.

وبمقياس فرديّ، لا بدّ أنّك في يومٍ ما، نظرت إلى الجهاز الذي تقرأ منه الآن من بعيد بعينٍ متمنّية. الآن أنت تملكه. لا بدّ أنّ زوجتك كانت حُلمًا بعيد المنال. لم تتخيّل، في بداية معرفتك بها، عندما كنت تخجل أن تسألها عن اسمها، أنّها ستكون زوجتك يومًا ما.

كلّ ما في واقعنا الحاضر، تقريبًا، كان مستحيلًا يومًا ما.

ما الذي يمنعنا، إذن، من السعي نحو المستحيل؟ أليس مستحيلًا فقط حتّى يتحقّق؟!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s