المجهول مجهول

فلا تظنّ أنّك تعرفه أو أنّه يمكنك أن تتوقّعه بدقّة.

من مشكلاتنا أنّنا كثيرًا ما نركَنُ إلى توقّعاتنا للمجهول، فتصيب مرّة، وتخيب مرّات. ومن تحيّز البشر أنّ ما أصاب منها قوّى إحساسهم بالتمكّن، وما خاب لم ينتبهوا إليه، وكأنّه لم يكن.

فانتبه لحدود علمك، وكن حذرًا في حدود المجهول، ولا تطمئنّ.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s