العِلمُ حُجّة على العالِم

قلّما تكون مشكلتنا عدم معرفة التصرّف الصحيح. المشكلة هي أن نتصرّف وفقًا لما نعرفه، أن نتغلّب على الهوى، وعلى حميّة اللحظة.

المشكلة تكمن في ضعف الإرادة، والاستسلام للعاطفة.

كلّنا نعرف، إن لم يكن بالتجربة، فبالعقل والمنطق، أنّ الأفضل حين نغضب أن نسكت؛ وأننا لو تكلّمنا سنندم على ما نقوله لاحقًا. ولكننا نتكلّم.

كلّنا نعرف أنّ العمل خير من الكسل، ولكنّنا، إذا أُعطينا الفرصة، نتكاسل.

كلّنا نعرف أنّ الصلاةَ خيرٌ من النوم. لكنّنا ننام عن الصلاة، وقد نتجاهلها تمامًا.

نحن نعرف. أنت تعرف. المعرفة وحدها لا قيمة لها. بل إنّي أظنّ أنّ الجاهل يفضُل العالِم الذي لم ينفعه علمه. فعلى الأقلّ الجاهل معذور بجهله!

فما عُذرنا نحن العارفين؟

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s