الفرحان الحقّ

الأفراحُ التي يعبّرُ عنها بالصراخ والضوضاء والإفراط في كلّ ما هو ظاهريّ، تظاهر وتصنّع. عمق الفرح الحقيقيّ لا يسمح بذلك.

أشعرُ أنّي حين أكون في أقصى درجات الفرح، والرضا، أكون صامتًا أو قليل الكلام، باسمًا بلا قهقهة، هادئ القَسَماتِ بغير انفعال.

الفرح الحقيقيّ لا يُرى إلّا في عين الفرحان. وكلّ ما سوى ذلك من التباهي، لهو أو تلاهي.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s