إشارة إلى أهمّيّة الصياغة

صياغتُنا الكلامية لمشاعرنا أمر في منتهى الخطورة.

فاللغة تجسيد لإدراكنا. وتقصّي الألفاظ السليمة يعمّق فهمنا لما نشعر به، وبالتالي، لكيفية التعامل معه.

على سبيل المثال: هناك فرق بين أن تقول: أنا لا أستطيع، وأن تقول: أنا لا أعرف كيف. الأولى ستدفعك نحو الاستسلام، والثانية تدفعك نحو الفضول والتعلّم.

هناك فرق بين: أنا أعرف، وأنا أظنّ. الأولى حقيقة. والثانية ظنّ. والتباسهما كارثيّ.

الأمر ليس سهلًا. ينبغي علينا أن نأخذه بقوّة وننتبه إليه.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s