الأعمال الصعبة يصعب النهوض بها، والأعمال السهلة يسهل عملُها

أمر بديهيّ، أليس كذلك؟ لكنّنا كثيرًا ما ننسى البديهيّات، فنحمّل أنفسنا أعباء ثقيلة تعجز عضلاتُنا في وضعها الحالي أن تنهض بها. بدلًا من تمرين العضلات بالأحمال الخفيفة أولًا، نحاول تحقيق كلّ شيء في نفس الوقت. فنفشل، فنكتئب ونشعر بالعجز، ونكره أنفسنا. والعيب في الطريقة لا في أنفسنا.

فلنخفّف الحمل على العضلات التي لم تتعوّد الجهد. ولنعطِ أنفسنا الوقت، ولا نتعجّل. 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s