الشيطان يكمُنُ في التفاصيل (٢)

في إحدى حلقات برنامج تحقيقات الكوارث الجويّة، جاؤوا بحادثةٍ انقسم فيها ذيل الطائرة تمامًا عن هيكلها، فسقطت، وماتَ العشرات. وفي التحقيقات، اتّضح أنّ الجزء الذي انشقّ عن جسم الطائرة كان من المفترض أن يُثبّت بثمانية مسامير، ولكنّ العمّال الذين قاموا بتثبيته استخدموا أربعة مسامير فقط. ولكن، ليس هذا وحده هو السبب في هذه الكارثة. اتّضح كذلك أنّ عدد الرّحلات التي كان يتوجّب صيانة الطائرة بعدها كان قد تمّ تجاوزه بالفعل منذ عشرات الرحلات، ولم تخضع الطائرة للصّيانة.

وهكذا، نجدُ أنّ السبب في تلك الكارثة كان سلسلة من الأخطاء وليس خطأً واحدًا.

نفس الشيء يتكرّر في حادث آخر في أحد محطّات القطار التي اندلع فيها حريقٌ كبير، ظهر في التحقيقات أنّ العوامل التي ساعدت على تفاقم المشكلة كان من ضمنها، مثلًا، إعادة طلاء حائط المحطّة دون إزالة الطلاء السابق، ما أدّى إلى حبس الحرارة بشكل أكبر، وغيرها من الأخطاء الصغيرة الأخرى.

وإذا تأمّلتَ بعض الوقت في أيّ حادثة تحصل، ستجد أنّ النتيجة النهائية كان من الممكن أن تتغيّر تمامًا لو تغيّرتْ تفصيلة صغيرة في سلسلة الأحداث المؤدّية إليها. وهذا يعني أيضًا، من الناحية الأخرى، أنّ أيّ احتياط صغير قد يُجنّبك كارثة كبيرة.

وبالتالي، لا تستهن بأيّ شيء يمكنك إصلاحه، أو أي إجراء أمنيّ يمكنك اتّخاذه.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s