توقّف عن إهانة نفسك

توقّف عن مشاركة منشورات مثل: أنا تعاسة تمشي على الأرض. أنا الذي رماه حظّه التعس في كذا وكذا. أنا الكآبة تنظر إليّ، تكتئب! فقط توقّف.

ماذا تفعل حين تُسمع نفسَك هذا الكلام كلّ يوم؟ بم تشعر حين يقول لك النّاسُ هذا الكلام؟ لماذا تسمح لنفسك أن تقوله لك، بينما لا تسمح لهم؟ أو لماذا لا تشعر بالإهانة حين يكون هذا الكلام صادرًا منك إليك، ولكنّك لا تقبله حين يكون آتيًا من غيرك؟

الأثرُ واحد بالنسبة إلى عقلك الباطن. هذا ليس مزاحًا. العقل الباطن لا يفرّق بين المزاح والجدّ، ولا بين الخيال والحقيقة. كلُّ كلمة تسمعها تؤثّر فيك.

اترك لنفسك، بدلًا من ذلك، رسائل طيّبة. تكلّم مع نفسك بالحُسنى. اعتنِ بنفسك. ارفق بها. كن ودودًا في حديثك مع نفسك. لا تسبّها، ولا تلعنها، ولا تُنابزها بالألقاب. ابحث عن الخير فيها واثنِ عليها. قدّم لها إطراءات.

ماذا تنتظر من النّاس إن كنتَ تسبّ نفسك طول الوقت؟ أنت النموذج الذي يحتذيه الناس في معاملتك. سيعاملوك كما تعامل نفسك.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s