الحياةُ صيانةٌ مستمرّة

“كلّ شيء حيّ يموت إذا لم ننتبه إليه.”
— جوردان بيترسُن

إذا تركتَ سيّارتك بلا صيانة فترة طويلة، ستتوقّف بك فجأة. ستشعر وقتها بالغدر. سيّارتُك التي تعتمد عليها دائمًا في تنقّلك لم تعد تؤدّي واجبها تجاهك. تعطّلت تمامًا. لا يمكنك تحريكها. هي لم تخُنك. أنت خنتَها حين أهملتَها. لقد عمل حتّى لم يبقَ فيها قدرة للحركة. قتلَها الإهمال. وستخسر الكثير من الوقت والمال والجهد لتعيدها إلى الحياة.

علاقتُك بزوجتك تخضع لنفس المعادلة. ستخرج من بيتك ثائرة، فجأة، أو هكذا يبدو لك. لا شيء يحدث فجأة. لكلّ نتيجة سبب. لكلّ نتيجة مقدّمات أدّت إليها. قد يكون الأمر قد بدأ بكلمة مثل “صباح الخير” لم تقلها. أو زهرة لم تحضرها إليها وأنت عائد من السفر. ثمّ تراكمت الأمور التافهة من بعد ذلك. حتّى هوَى صرحٌ كان من خيال.

علاقتُك بأهلك وأصقائك تخضع لنفس المعادلة. لأنّ العلاقات حيّة، تحتاج إلى الماء.

علاقتُك بحلمِك، بالشخص الذي تريد أن تكونَه، تخضع لنفس المعادلة. الأحلام حيّة؛ تحتاج إلى الماء.

كلّ حيّ، بلا ماء، يموت.

وماءُ كلّ شيء انتباهُك إليه.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s