اخلق بُعدًا ثالثًا يغيّر قواعد اللعبة

يحتاج المول التجاريّ إلى أضعاف مساحة البناء كمواقف لسيّارات الزائرين. ولكن لن يكون هذا عمليًّا من نواحٍ عدّة. ما الحلّ؟ مواقف متعدّدة الطوابق. بدلًا من التفكير ثنائيّ البعد على السطح، فلنبنِ طوابق تحت أرضيّة تستوعب هذه السيّارات. لنستخدم البعد الثالث: العمق.

ماذا نفعل حين يكون هناك تقاطع طرق مكتظّ بالسيّارات بشكل دائم ويسبّب اختناق مروريّ؟ نحلّ المشكلة بنفس الطريقة: نفكّر في البعد الثالث؛ فنحفر نفقًا أو نبني معبرًا فَوقيًا.

مسؤولو ملاحة الطائرات وتوجيهها في أبراج المراقبة يصفّون الطائرات فوق بعضها، وليس خلف بعضها، لأنّ حركة الهواء خلف الطائرة تجعل من مرور طائرة خلفها مباشرةً أمرًا صعبًا جدًا.

البعدُ الثالث يغيّر قواعد اللعبة تمامًا. إنّه حلٌّ سحريّ.

جدّد نظرتك للمشكلة. اخلق بُعدًا ثالثًا.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s