آلام الجسد وآلام النّفس

ألمُ الجسد علامة على وجود خلل يحتاج إلى الانتباه والإصلاح. لا يجب أن نرجو غياب الآلام تمامًا واختفائها؛ وإلا لن نعرف بالخلل في وقتٍ مناسب.

وكذلك آلامُ النّفس. هي علامة على خلل يحتاج الانتباه والإصلاح. وينبغي علينا أن نبحث عن هذا الخلل، ونفتّش عميقًا حتّى نجده. وأن نجرّب حلولًا مختلفة ونراقب نتائجها.

ينبغي علينا أيضًا الحذر من الحلول المؤقّتة التي لا تحلّ شيئًا في الحقيقة، وإنّما هي كالمسكّنات، تغطّي على الألم دون علاج سببه. ومنها التسوّق، ومشاهدة البرامج التلفزيّة، وغيرها من المشتّتات، التي نشتّت بها عقولَنا عن البحث في سبب هذه الآلام.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s