التمييز بين الحق والامتياز

ليست الامتيازات التي نتمتّع بها حقوقًا. عدم التمييز بين الامتياز والحقّ سببٌ رئيس في شعور الكثير منّا بالاستحقاق الزائف.

بصرُنا ليس حقًّا لنا. هو امتياز منَّ به اللهُ علينا، وعلينا أن نؤدّي شكره على هذه النعمة. أن نجد صديقًا يستمع إلينا ليس حقًّا، بل امتيازًا علينا أن نؤدّي شكره.

وهكذا الكثير ممّا نظنّ أنّنا نملكه. هي في الحقيقة امتيازات كثيرة نتمتّع بها. ولكنّنا اعتدناها وألِفناها زمنًا طويلًا فاعتبرناها حقوقًا لنا، نثورُ لو غابت عنّا.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s