الماراثون في مقابل سباق السرعة

قبل أن نلعب، علينا أن نحدد نوع اللعبة التي نلعبها. هل هي سباق سرعة؟ أم ماراثون؟

هل نحتاج أن نسبق مَن حولنا أو نقارن بين ما حققناه من تقدّم وما حقّقوه؟ أم أنّ علينا فقط أن نصل إلى خطّ النهاية، ولا يهمّ متى وصلنا إليه؟

هل هناك زمن محدد يجب أن ننتهي فيه؟

في أغلب الأحيان، يكون الزمن الذي نفترض وجوب الانتهاء فيه زمنًا وهميًا. لا وجود له.

نكون في ماراثون بلا أهمية للترتيب، ونفترض أننا في سباق سرعة.

تكمن المشكلة هنا في أنّنا نفقد كلّ طاقتنا بسرعة شديدة، ونلوم أنفسنا على فقدها، ونرى أننا متأخّرين عن الآخرين، فنجلد ذاتنا ونعذّب أنفسنا.

كلّ ذلك بلا داع من الأساس. كلّ ذلك بسبب زمن وهميّ حدّدناه لأنفسنا.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s