الجحيم مجّانيّ، ولكن للجنّة شروط

ليس الحديث هنا عن جنّة ونار في الحياة الآخرة، ولكنّه عن هذه الحياة الدنيا، التي نعيشها الآن.

إذا أردت العيش في جحيم، ستحصل عليه بلا شروط. كلّ ما عليك هو أن تتمنّاه. تمنّي الجحيم هو التذمّر، والشكوى، والاستعداد التام للغضب. هكذا يبحث أكثرنا عن الجحيم. لا يرى لنفسه وِجهةً سواها، ولا يمشي في طريق غير طريقها.

أمّا الجنّةُ فلها شروط. لا يمكن السير في طريق الجنّة فقط بالتبسّم، والأحلام الورديّة. عليك أن تعمل لها، وتأخذ بأسبابها، عليك أن تعمل حين لا ترغب في العمل. عليك أن تخرج من منطقة الراحة. عليك أن تتحدّى نفسك دائمًا. عليك أن تنمو.

الكسل لا يكفي، الأحلام لا تكفي. الرغبة لا تكفي. الراحة لا تكفي.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s