مشكلة المبتدئ

مشكلة المعتنقين الجدد للفكرة أنّهم عادةً ما يغالون ويفرطون في رسم حدودها كما يتوهّمونها، لا كما يعتقدها من علّمهم هذه المعتقدات.

عادةً ما يفرط المبتدئ في رفضِه لكلّ فكرة أخرى، ويغالي في تقدير فكرته. وعادةً ما يثق بها أكثر ممّا يجب.

عادةً ما يحاول المبتدئ تمييز نفسه عمّن يخالفه الرأي ويرفعُ صوتَه كثيرًا حين يتحدّث عن رأيه.

مشكلة المبتدئ أنّه لم يجرّب الفكرةَ عمليًا ليعرف ما إن كانت قابلةً للتنفيذ أم لا، ولا يدرك مدى التحدّي إذا تمسّك برأيه النظري دون اعتبار الجانب العمليّ.

مشكلة المبتدئ الأساسيّة أنّه يظنّ أنّه يعلم. ومَن أيقن بعلمِه سقطَ رأيُه قبل أن يقوله.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s