كلمات ليست كالكلمات

كلماتٌ نقولها لا نُلقي لها بالًا قد تغيّر يومَ سامعها تمامًا. قد يكونُ سعيدًا وتتسبّب في حزنه. أو يكون غاضبًا وتتسبّب في سعادته.

اختار ديل كارنيجي تقديمَ الإطراءات الصادقة كأحد أساسيّات التعامل مع النّاس في كتابه كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في النّاس. ولا حاجة لذكرِ أنّ الكلمات الخبيثة تعتبر من أساسيات خسارة النّاس.

فلنَزِن كلامَنا قبل النّطق بِه.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s