كدتُ أفعلها لولا الظّروف

ليس الكريم مَن يعطي وعودًا كثيرة. وإنّما الكريم مَن إذا وعَد، اطمأنّت نفسُك لأنّك تعلم وفاءه.

لا تكثر الوعود، ولكن أكثر الوفاء.

لا تستهن بقيمة سمعتك الطيّبة حين يعرف عنك الالتزام بكلمتك متى خرجت على لسانك.

قد تعني هذه السمعة أحيانًا الفرق بين النجاة، والهلاك.

ولا تُكتسب السمعة الطيّبة إلّا بالعمل الذي يؤهّلك لها. فلا سبيل إليها سوى الوفاء.

الوفاء مهما كانت الظروف.

لا يعتدّ بالوفاء في غير امتحان ولا عقبة. ليس هكذا تُكتسب الثقة.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s