لماذا نسمع قصص الكرَماء؟

لا لنتأثّر بها ظاهريًّا ونمصمص شفاهنا ونقول “ياااااه”، وإنّما لنتأثّر بهم فنحاول أن نحذو حذوهم، ونسير على آثارهم، ونسعى أن نتشبّه بهم.

قصص الكُرَماء نوعٌ من العطاء، نوع من الكَرَم. تؤثّر فينا وتغيّرنا وتثبت لنا -نحن الضعفاء- أنّ غير الممكن ممكن بالفعل.

قصص الكرماء أمل.

الكريمُ لا يغيّر العالَم فقط أثناء حياته، بل وهو ميْت أيضًا؛ بقصّتِه.

الرّوايات التخييليّة تؤثّر فينا وتغيّر الزاوية التي ننظر بها إلى العالَم. وقَصصُ الكرماء تؤثّر فينا أضعاف ذلك.

ما هي قصّتك؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s