الكريمُ غالي الثّمن

ليس شرطًا أن يعطيَ الكريمُ دون مقابل ليكون كريمًا. ربّما يتقاضى ثمنًا غاليًا مقابل خدماتِه القيّمة، لكنّه دائمًا يعطي أكثر ممّا يأخذ.

وعادةً ما يكونُ الكريمُ غاليَ الثّمَن لأنّ قيمةَ ما يقدّمه كبيرة وأعماله متفرّدة.

هو متفرّد لأنّه يفكّر في مَن يشتري منه وفي مشاعره. يعرف تمامًا أنّ مَن يدفع هذا الثّمن ينتظر الكثير، ويخطّط، منذ البداية، لإبهاره. حتّى لا يظنّ أنّه قد خُدع. بل ويصيبه شعور غريب بأنّ ما دفعه أقلّ بكثير ممّا كان يجب أن يدفع مقابل هذا المنتج البديع.

حين أثق بأنّ صاحب الفكرة كريم، أدفع له وأنا مطمئنّ.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s