على من المسؤولية؟

حين نتعرّضُ لموقفٍ مثل تعطّل رحلة طيران، أو إلغاء حجز في المطعم، أو تحدٍّ في نظام العمل، يكون علينا اتّخاذ قرار.

المَيل الطبيعيّ أن نرمي باللوم على شركة الطيران، أو المطعم، أو صاحب العمل.. نميلُ بشكلٍ لا إراديّ إلى حالةٍ من اللاقرار. حالة من إلقاء المسؤوليّة على عاتق شخص آخر. نهربُ من حقيقة أنّنا نحن، ونحن فقط، المسؤولون.

ينبغي علينا إدراك أنّ اللاقرار قرار في ذاته. قرار بألا نفعل شيئًا. قرار أن نكون سلبيين. قرار أن ننتظر غيرنا ليفعل ما نودّ لو نفعله.

نحن مسؤولون شئنا ذلك أم أبَينا. كل واحد منا مسؤول وحده. فليكن قرارنا، إذن، عن قصد وتوجيه.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s