نظرية الحدّ الأدنى

من المفيد أن يكون لديك حدًا أدنى من العادات التي تساعدك على التقدّم باستمرار. وفي بعض الأيّام، سينتابك الحماس لتنجز المزيد. عليك استغلال هذه الأيّام قدر المستطاع.

الفكرة ألّا يمرّ يومٌ وأنت لا تتقدّم، مهما صغُر هذا التقدّم. أن تخطو خطوة في اتّجاه المستقبل كلّ يوم يشعرُك بالرّضا والنّجاح. لا أقول الرّضا بمعنى الاكتفاء، ولكنّك لن تشعر أنّ الفراغ (أو الانهماك في العمل) يلتهمك التهامًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.