الوقت

عملةٌ ثمينة لأنّه لا يعود، ولا يمكن أن يعود.

حين يعطيك أحد من وقته، فقد أعطاك جزءًا من حياته؛ فهو أرقى الكرَم.

على مَن جُدتَ بوقتك اليوم؟

مَن جاد عليك بوقته اليوم؟

هل تجود به على مَن يستحقّونه؟

هل هناك من يحتاجون إليك ولا يجدونك لأنّك منشغل عنهم؟

بماذا أنت منشغل عن هؤلاء؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s