هل يكون الكريم كريمًا إن ابتغى لنفسه شيئًا؟

أقول: نعَم.

من الصّعبِ تصوّر شخص لا يريد لنفسه أيّ شيء من تصرّفه الكريم. ولو أراد فقط أن يشعر بأنّه كريم.

هناك دائمًا جائزة، ماديّةً كانت أو معنويّة.

فما الفرق بين الكريم والأنانيّ، إذن؟

أقول: الفرقُ أنّ الكريمَ تهمّه مصلحةُ مَن يكرمهم كما تهمّه مصلحته، إن لم يكن أكثر. أمّا الأنانيّ، فهو يتصرّف لمصلحته هو فقط، ولو آذى غيرَه.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s