ما نُربّيهم عليه

الأمّ التي تصرخ في وجه طفلها حين لا ينفّذ طلبَها مباشرةً تربّيه على ألّا ينفّذ الطلب إلّا حين تصرخ.

من السّهل ملاحظة أنّ حدّة الصراخ تزداد مع الوقت ولا تنقص. لو كان الصراخ يعلّمه الطاعة من البداية لنَقُصت حدّته مع الوقت.

وكذلك الموظّف الذي يربّيه مديره أنّه يراقب كلّ حركة ويصرخ في وجهه حين يخطئ يعتاد أن ينتظر الصراخ كلّ يوم.

فلننظر، إذَن، ما نعوّدهم عليه.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s