هوايات

في سباق الإنتاجيّة، وعصر السرعة، والإحساس المستمرّ بالعَجَلة، هناك أشياء نحبّ القيام بها ولكنّها لا تدخل في نطاق الإنتاجيّة. وليس من المفترض أن تدخل.

اجعل هواياتك لنفسك. استمتع بها. لا تشغل بالك بمغزاها. إنّها هواية. مغزاها أن نستمتع.

من الضروريّ أن يكون لديك حدًّا أدنى من الإنتاجيّة لا تتنازل عنه.

ومن الضروريّ أن يكون لديك حدًّا أدنى من الوقت الحرّ الذي تستمتع به فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.