ما عذرُك؟

نكادُ نقول نفس الأعذار، مع اختلاف مواقفنا وحالاتنا.

الوقت لا يكفي.

لستُ جاهزًا بعدُ.

أنا لست بالمهارة الكافية.

لا أستطيع.

لا أريد!

كلّها أسباب نعتذر بها لأنفسنا عن النّموّ.

نخافُ أن نقفز. نخافُ أن ننجح. نخافُ أن نسقط في الهاوية.

الحقّ أنْ لا هاوية.

لقد قفزنا من قبل. ولم نمُت. كلّ شيء على ما يرام.

الوقتُ قد حان لنقفز مرّةً أخرى.

حان الوقتُ لنستعيد إيماننا بأنفسنا.

حان الوقت لنجرّب من جديد.

ما عُذرك؟