ربّما نخشى الفَوز

أحيانًا يكون الخوف وهمًا ليس إلّا.

ماذا لو تقدّمنا لوظيفة ورُفضنا؟

ماذا لو نشرنا ذلك المقطع الذي سجّلناه ولم يره أحد؟

ماذا لو عرضنا منتجَنا للبيع على الفسبك ولم يطلبه أحد؟

ماذا لو جرّبنا أن نقرأ جيّدًا، قبل أن نطلب المساعدة؟

ممّ نخاف؟

في الحقيقة، لن يحدث أيّ شيء.

فيديو لم يره أحد، كأنّه فيديو لم يُنشر.

لا أحد سيعرف أنّك فشلت. لا أحد سينتبه. لا أحد سيلومك.

لو فشلنا، سنبقى كما نحن.

ولو لم نتحرّك، سنبقى كما نحن.

الفرق الوحيد أنّنا لو حاولنا، ربّما ننجح. على الأقلّ، هناك فرصة ما.

ربّما هذا هو ما يخيفنا.

ربّما نخشى الفَوز.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s