حُسنُ الظّنّ

ما ندم مَن أحسن الظّنّ.

نتساءل كثيرًا أيَصدُقُننا مُحدّثنا أم يكذب؟ لا شكّ أنّ كثيرًا من الناس كاذبون. لا شكّ أنّنا سنظهر كالسُّذَّج في كثيرٍ من الأحيان.

ولكن، أنُفضّل أن نكون سُذّجًا أم أن نظلم أحدًا؟

إذا كان لا بدّ أن نخطئ الحُكم، فلنخطئ محسنين.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s