اغتنم اللحظة

ليس فقط لأنّها لن تعود. ولكن لأنّك أيضًا ربّما لا تعود لنفس الشعور والرغبة التي تتملّكك الآن.

قد تأتيك فكرة قبل النوم، أو وقت انتهاء موعد عملك تمامًا. تأتيك في لحظة يغريك إهمالها جدًا. ولكنّك إن أهملتها فأنت تهمل إحساسك الحالي الذي ربّما لن يتكرّر.

الطاقة لا تفنى ولا تستحدث من العدم، ولكنّها تتحوّل من شكل إلى آخر.

إذا لم تحوّل الطاقة التي تملؤك في هذه اللحظة لنتيجة نافعة، فستتحوّل إلى صورة أخرى. لا يمكنك التحكّم فيها واستعادتها بسهولة.

فمتى شعرت بالحماس يملؤك، اغتنم اللحظة.

متى أتتك الفكرة، نفّذ.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s