إلى أين يقودُ الطريق؟

لا أحد يدري.

قد نعرف وِجهَتَنا. ولكنّنا لا نعرف بالضّرورة إلى أين يقود المنعطف التالي.

ربّما نصل. وربّما نجد حائطًا مسدودًا، أو نكتشف أنّنا نبتعد عن وِجهتِنا.

لن نعرف أبدًا ونحن على أوّل الطريق أين يؤدّي بنا. ولا ينبغي أن نعرف.

للاستكشاف متعة خاصّة. التطلّع. الفضول.

لو كنّا نعرف أين يقود الطريق، فلا بدّ أنّنا سلكناه من قبل. ولو كنّا نسير في طريق سلكناه من قبل، فلا بدّ أنّنا نسير في دائرة تبدأ حيث تنتهي.

غامر. ربّما السرّ في أن تعرف الطريق هو أن تسلك طريقًا لا تعرفه..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s