الفكرةُ الوَليدة

كالوَليد من أيّ كائن حَيّ؛ تحتاج رعاية خاصّة حتّى تزدهر.

تُولدُ آلاف الأفكار في عقلنا كل يوم وتموت لأننا لَا نُلقي لها بالًا.

الأفكارُ التي تبقى هي التي نتعهّدها بالرعاية. ورعايةُ الأفكار تأمّلُها وإعادة تصوّرها مرّةً بعدَ مرّة.

الفكرةُ الوليدةُ ضعيفة. لا ركائز لها تقومُ عليها. لا يعني هذا أنّها فكرة غير قابلة للتنفيذ. تمامًا كالطفلِ الوَليد الذي لا يستطيع حكَّ أنفِه بيدِه، سيشُبّ ساعدُه مع مرور الوقت والغذاء المناسب.

غذاءُ الفكرة التفكيرُ فيها.

فإن خطرت لك فكرةٌ تراها بعيدةَ المنال، لا تتعجّل الحُكمَ. أمهلها وقتك وانتباهك، تراها تنمو وتقوى.

ومَا كلُّ ما حَولنا سوى أفكار بدأت ضعيفة واهية، ثمّ أُمهلت، فأُنجِزَت.

رأيان حول “الفكرةُ الوَليدة

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s