صَوتُك

كيف هو؟

حين يقرأ النّاسُ ما تكتب، أو يسمعون حديثك، أو تمرُّ بذهأنهم صورتُك، ماذا يسمعون؟ هذا هو صوتك الذي يحكي للناس مَن أنت.

لكلّ منّا صوت فريد.

بعضُ الأصوات مصدر مستمرّ للبهجة والسعادة والامتنان، وبعضها شكّاء يبعث الحزن والكآبة والضّيق.

بعض الأصوات تخرج مطمئنّة مؤمنة، وبعضها تخرج مرتبكة متردّدة.

ما صوتك؟

صوتُك هو ما يتردّدُ منك كثيرًا. لو أردت تغييره، اختر ما تردّد.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s