عزاؤنا أنّنا نتعلّم

لا نفرح حين نخسر. ربّما نحزن. ربّما نغضب. ربّما، للحظات، نظنّ أنّ الكَون ظالِم.

ولكن عزاؤنا أنّ لدينا فرصة للتعلّم.

الخسارة كالألم، تنبّهنا أنّ هناك مشكلة ما تحتاج علاجًا سريعًا.

تنبّهنا لمناطق الضعف التي تحتاج انتباهنا.

وهذا هو عزاؤنا في كلّ خسارة.

مَن لم يتعلّم من الهزيمة، لا عزاء له.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s