الشَّمالُ الحقيقيّ

رضا النّاس عنك. رضا أهلك عنك. رضا مديرك عنك. رضا شريكك عنك.

كلّها معايير تؤثّر في رضا الإنسان عن نفسِه.

ولا يعني أيٌّ منها أنّك تستحقّ هذا الرضا، أو أنّك أدَّيت ما عليك. ولا يعني غيابُها عدم قيامك بواجبك.

لا بُدّ مِن بوصلة أُخرَى. لا بدّ مِن شَمالٍ حقيقيّ تتّجه نحوَه دون كثير التفات لرغباتٍ مُتقلّبة ممّن حَولَك.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s