صُمَّ أُذنيك

عن المديح، تُصَمُّ عن الهجاء.

حتّى لا يؤثّر فيك الهجاء، والسخرية، والنقد الهدّام، وآراء المهاجمين غير المخلصين، لا بُدّ أن تتخلّصَ من أثرِ المادحين والمتملّقين.

لو نفيتَ أثر الهاجين فقط، اغتررت. ولو تركتهم يؤثرون فيك تدنّت ثقتُك ومعنوياتُك.

إن أردتَ ألا تسمع القبيح، فصُمَّ أذنيك عن المديح.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s