حتّى تُبدع ما ترضى عنه

عليك بِخَلْقِ ما لا ترضى عنه، ثمّ تعمل على تحسينه إلى أن يصل للمستوى المطلوب.

لا يمكن للكاتب كتابة رواية كاملة في رأسه! لا بُدّ من إلقاء الكلمات على الورق حتّى يقرأها ويراجعها ويحللها ويشطب منها ويضيف إليها ويستبدل كلمةً بأخرى، ومشهدًا بآخر، إلى أن تكون في صورتها النهائية التي نراها.

إذا أردتَ فعلَ شيءٍ بصورةٍ جيّدة، ابدأ بتنفيذ نسخة قبيحة منه، ثمّ اعمل على تحسينها وتطويرها.

إذا انتظرنا إيجاد النسخة الأفضل من المرّة الأولى، سَيَطولُ انتظارنا كثيرًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.