اختر مَن تُصاحب

تأثير الصُّحبة علينا أكبر ممّا نتصوّر. إليك ثلاثة أسئلة تسألها لنفسك:

١- مَن هم صُحبتي؟
مَن حولك؟ مَع من تتعامل باستمرار؟ مَن تزور؟

٢- كيف تؤثّر بي صحبة هؤلاء؟
كيف تجعلك تشعر؟ كيف تجعلك تتصرّف؟ كيف تجعلك تتكلّم؟ كيف تجعلك تفكّر؟ هل تفكّر في طموحات وآمال، أم ذكريات مؤلمة وقلق؟

٣- هل أنا راض عن هذا التأثير؟
إن نَعم، فنِعمّا. وإن لا، فعليك تغيير هذه الصحبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.