قرارات صعبة

أن تتّخذ قرارًا غيرَ مريح طَوعًا علامة من علامات النموّ.

لو تُرك الأطفال لهواهم لما اختاروا الخروج من المنزل إلى المدرسة. إنّها علامة من علامات الطفولة ألّا يفعل الطفل سوى ما يحلو له، ويُشعره بالرّاحة. لا يخرج الطفل طوعًا من منطقة الرّاحة والأمان، إلى خطر المجهول.

ولكنّ الكبار يفعلون.

لذلك، علينا أن نحتفي بالقرارات غير المريحة، ونرحّب بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.