يا مغرور

ستسقط.

متى ظننتَ أنّ الحولَ والقوّة في يدك، وتخيّلت أنّك تستطيع تحقيق ما تريد، وأنّك أنت تملك مفاتيح الكَون، -متى ما تخيّلت ذلك- تسقط في الفخّ.

تفشل في شيء ما لعلّك تتوب إلى الله وتدرك أن لا حول ولا قوّة إلّا به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.