ماذا أقرأ؟

ترشيحات الكتب تملأ صفحات الإنترنت. وزملاؤك من القُرّاء لا يبخلون عليك بسلسلة طويلة من أسماء الكُتُب المفضّلة لديهم، والتي أحدثت تغييرًا كبيرًا في تفكيرهم وحياتهم.

تأخذ هذه الترشيحات ونبحث عن عناوين الكتب وننظر في ملخّصاتها ومقالات كُتبت عنها، ثمّ لا نقرأها.

ليست مشكلتنا فقر الأفكار أو قلّة الكُتُب الجيّدة. إنّما هي حُجّة لتضييع الوقت.

إذا أردتَ القراءة، فاقرأ أيَّ شيء. ستعرفُ ذَوقك بالتّجربة. اقرأ ما يقع بين يديك، أيًا كان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.