لا توازن بين العمل والحياة

لأنّ العملَ جزء من الحياة. تمامًا كما هي الأسرة، والمنزل، والأصدقاء، والأقارب، وهواياتك. لا أحد يتحدّث عن الموازنة بين الأسرة والحياة!

كلّ هذه الأجزاء تأتي على شكل موجات. ثقل مهام العملُ مَوجة تعلو وتهبط. في بعض الأحيان، قد يكون لديك مهام كثيرة تتطلّب قضاء وقت إضافيّ في العمل، وربّما العمل في عطلة نهاية الأسبوع. ولكن في أيّام أخرى، يكون الجوّ هادئًا ويمكنك طلب إجازة، أو الاسترخاء قليلًا.

أحيانًا يكون للأسرة احتياجات تتطلّب توقّفك عن العمل لفترة، مثل مرض أحد أفراد الأسرة، أو حضور حفل زفاف ابنتك. موجة من الالتزامات العائلية التي لها الأولوية في هذه اللحظة.

وهكذا حياتنا موجات من الأولويات، تعلو وتهبط. لا نحتاج الموازنة بينها. نحتاج فقط إعطاءها الاهتمام اللازم في الوقت المناسب، حتّى تعبر الموجة بسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.