الطّاقة لا تفنى ولا تستحدث من العدم

ولكن تتحوّل من شكل إلى آخر.

هذا هو قانون حفظ الطاقة الذي تعلّمناه في الفيزياء ونحن في المدرسة. وهو حقّ بلا شكّ.

ولكنّنا نشعر في بعض الأحيان أنّ قوّتنا قد ضعُفَت، وأنّنا منهكون تمامًا. وأنّ كلّ الطاقة التي فينا قد فَنَت.

نحن نتوهّم ذلك. ولكنّه شعور يبدو حقيقيًا جدًا.

قد تعود إلينا كلّ هذه الطاقة لو وجدنا ما يحفّزها. مثل سهرة مع الأحباب نمارس فيها نشاطاتنا المفضّلة كاللعب والمسامرة. حينها، لن نريد النوم، ولن نشعر بالضّيق.

ولكنّنا ربّما لا نملك هذه الرّفاهية في كلّ وقت. ربّما اليومَ نشعر بالضّعف.

لا بأس.

لا بأس بالاستسلام يومًا.

غدًا، سنعود أقوياء، تملأنا الحيوية والنشاط.

ولكنّنا اليوم متعبون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.