متَى ترتاح؟

لا يمكننا جميعًا الرّاحة في نفس الوقت. ستتوقّف حركة الحياة.

ولا يمكننا جميعًا العمل طول الوقت. سيؤدّي ذلك إلى هلاكنا.

لا بدّ لنا من الرّاحة من حين لآخر.

ويبقى السؤال: متى تجب الرّاحة؟

لا أملك جوابًا شافيًا بعد. لا يهمّ. المهمّ أن يشغلنا السّؤال، ويحرّكنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.